ازويرات : ندوة علمية حول الموقف الشرعى من الخمور والمؤثرات العقلية

الثلاثاء, 02/07/2017 - 20:19

أشرف وزير الشؤون الاسلامية والتعليم الاصلي السيد أحمد ولد أهل داود صباح اليوم الثلاثاء بدار الشباب الجديدة بمدينة ازويرات وبحضور والي تيرس زمور السيد اسلم ولد سيدي، على انطلاق ندوة علمية حول الموقف الشرعي من الخمور والمؤثرات العقلية.

وتنظم هذه الندوة من طرف وزارة الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي بالتعاون مع رابطة العلماء الموريتانيين.

وفي كلمة له بالمناسبة أوضح الوزير أن تنظيم هذه الندوة يأتي في إطار الحملة التي ينظمها القطاع في كافة أنحاء الوطن من أجل محاربة المؤثرات العقلية التي تضر الفرد والمجتمع، انطلاقا من التوجيهات السامية لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز الرامية إلى محاربة هذه المؤثرات.

وأضاف أنه تجسيدا لتلك التوجيهات تواصل حكومة الوزير الأول السيد يحيى ولد حدمين رسم استراتيجية فعالة تدعو إلى تعزيز الأمن والاستقرار واعتدال الفكر والوسطية.

وأكد الوزير خطورة هذه المؤثرات على الشعوب وما خلفته من تدمير على شعوب العالم، مشيرا إلى أن الجهود التي تبذلها الوزارة لمواجهة هذه الظاهرة الخطيرة ترتكز على المناطق الحدودية التي تعتبر ولاية تيرس زمور منها، راجيا من الائمة الذين حضروا هذه الندوة أن يساهموا في التوعية والتحسيس بخطورة المؤثرات العقلية.

وبدوره أوضح الامين العام لرابطة العلماء الموريتانيين السيد لمرابط ولد محمد الامين أن موضوع محاربة المخدرات أمر مهم، مؤكدا أن الشرع الاسلامي قد حرم هذه المؤثرات بالكتاب والسنة وذلك بفعل تأثيرها على العقل، وأن كل الديانات السماوية حرمت هذه المؤثرات العقلية، راجيا من الله العلي القدير أن تظل بلادنا بمنأى عن هذه الظاهرة الخطيرة.

أما العمدة المساعد لبلدية ازويرات السيد مليك ولد ابيب فقد أشاد بهذه الندوة التي تحارب المخدرات المؤثرة على سلوك الافراد، مثمنا دور الائمة في المدينة في محاربتها خاصة في الوسط المدرسي.
 
التفاصيل مع المختار ولد سيد أحمد 

العنصر الصوتي: