تنظيم ورشة لتقاسم المعلومات حول تقييم مدرسي التعليم الأساسي

الثلاثاء, 19/01/2021 - 13:06

انطلقت اليوم الثلاثاء بالمعهد التربوي الوطني في نواكشوط أعمال ورشة لتقاسم المعلومات حول تقييم مدرسي التعليم الأساسي في بلادنا، منظمة من طرف وزارة التهذيب الوطني والتكوين التقني والإصلاح بمشاركة 13 نقابة عاملة في ميدان التعليم الأساسي.

وتهدف هذه الورشة التي تدوم يوما واحدا إلى تحسيس المشاركين بأهمية تقييم المعلمين لمعرفة الكفاءات والتحسين المستمر من خبراتهم التربوية.

ولدى افتتاحه لهذه الورشة أكد معالي وزير التهذيب الوطني والتكوين التقني والإصلاح السيد محمد ماء العنين ولد أييه، أن التقييم لاغنى عنه للمدرسين لمعرفة كفاءاتهم والتحسين منها من خلال التكوين المستمر.

وطمأن المدرسين بأن التقييم ليس له علاقة بمستقبلهم المهني ولا للتنقيص من مكانتهم المادية والمعنوية، وإنما يهدف إلى تكوينهم لدعم خبراتهم بالمستجدات التربوية لتقديم تعليم نوعي للتلاميذ ومواكبة التطورات المتلاحقة في هذا المجال.

وقال إن الوزارة حرصا منها على الشروع الفوري قي وضع المدرسة الموريتانية على السكة الصحيحة، باشرت في تنظيم عدة ورشات تتعلق بتشييد البنى التحتية ومراجعة البرامج والكتب وتوفير الوسائل التربوية وإصلاح منظومة التكوين بشقيه الأولي والمستمر.

ونبه في هذا الصدد إلى أن نجاح خطة التكوين المستمر والإصلاح بصورة عامة يتطلب تحديد حاجات المدرسين من التكوين، وهو ما يستدعي إجراء تقييم شامل تتيح نتائجه فرصة رسم خطة العلاج المناسبة، مضيفا أن الحكومة وسعيا منها لتحقيق هذا الغرض، أصدرت مرسوما يقضي بتقييم كفاءات المدرسين يكون أساسا لقرارات الترقية والتحفيز والتكوين.

جرى افتتاح الورشة بحضور الأمين العام للوزارة، ووالي نواكشوط الغربية، وعدد من مسؤولي القطاع، ورئيس المكتب الوطني لرابطات آباء التلاميذ.

البث المباشر إذاعة القرآن الكريم