اختتام النسخة ال 29 من المهرجان السنوي لنصرة المصطفى صلى الله عليه وسلم

الإثنين, 12/12/2016 - 20:29

اختتمت الليلة البارحة في نواكشوط أشغال النسخة ال 29 من المهرجان السنوي لنصرة المصطفي صلى الله عليه وسلم المنظمة من طرف التجمع الثقافي الاسلامي بموريتانيا وغرب إفريقيا بالتعاون مع المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (الايسيسكو).

ودعا المشاركون في البيان الختامي إلى تدريس سيرة النبي صلى الله عليه وسلم وشمائله في جميع مراحل التعليم ورفع ضواربها، وانتهاج أساليب وطرق تزكية تضمن تحول المعارف المستقاة بهذا الشأن على سجايا ومهارات وقيم وظيفية يصطبغ بها سلوك الإنسان المسلم منذ الصبا حتى تصبح قيما جبلية بالنسبة للاجيال الصاعدة.

وأكد المشاركون أنه من واجب الأمة وعلمائها وقادتها وأصحاب القرار فيها، العمل على إحباط المخططات التي تستهدف الأمة في مقدساتها، عبر جملة من التدابير الحازمة والحكيمة في مقدمتهاالحذر من إعطاءأي مستهزئ تأشرة نجومية في محيط أعداء الأمة، والحرص على إبقائه نكرة كلما أمكن ذلك، تطبيق العقوبات الرادعة التي ينص عليها الشرع والقانون بشان أي مستهزئ، العمل على تجفيف منابع الإساءة بتعزيز التربية القيمية والتزكية الروحية ودفع الشبهات التي يثيرها المستهزؤون،

السعي إلى توقيع اتفاقية دولية تكفل صيانة مقدسات الأمة.

وثمن مستشار وزير الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي السيد سيدي محمد ولد صالح لدى اختتامه أشغال الندوة باسم وزير الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي جهود التجمع الثقافي الإسلامي في سبيل نصرة رسول الله صلى الله عليه وسلم، ونشرالمحبة والسلم والتعاون.

وأضاف أن فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز حريص على أن تظل بلادنا متمسكة بالتعاليم الإسلامية الناصعة المؤسسة على التقوى والتسامح والانفتاح، الرافضة لكل اشكال العنف والتطرف.

وقال إن المقترحات والتوصيات الصادرة عن المؤتمر ستحظى بالعناية اللازمة من قبل الوزارة وذلك لمساهمتها دونما شك في إثراء الساحة الإسلامية والثقافية