أسواق الملابس فى انواكشوط : وفرة و تنوع في العروض المقدمة

الثلاثاء, 07/18/2017 - 10:00

يسابق أصحاب محلات بيع الملابس التقليدية و العصرية الزمن، و يسارعون إلى عرض ما لديهم من بضائع و مستلزمات ضرورية للاحتفال بعيد الفطر المبارك. و تتنوع المعروضات من حيث الكم و الكيف، و تتباين أثمانها وفقا لنوع الماركة التجارية التي تحملها.. و لا يد خر الباعة جهدا و لا يبخلون بحيلة لكسب الزبون، و يبسطون أمام ناظريه أصنافا و أنواعا مختلفة الألوان و الأشكال و الخطوط لعل بعضها يلاقي اهتمام الزبون مخطوب الود. و تعرف أسواق الماشية، هي الأخرى، إقبالا كبيرا من طرف المواطنين لشراء شاة العيد، و تكتسي هذه المحطة أهمية بالغة في مراسيم الاحتفال بالعيد. من جانبهم بدأ المتسوقون في الإقبال على الأسواق للتبضع ليوم عيد الفطر المبارك.. و في مناسبات كهذه، يصر الأطفال على الذهاب صحبة الأهل ليكونوا هم من يتولى عملية اختيار ملابس العيد، و حينها لا يجد الكبار بدا من دفع أغلى الأثمان، و هم يرون بريق الفرحة يشع من عيونهم فرحا بالثوب الجديد و يبقى عيد الفطر المبارك مناسبة دينية عظيمة، مدعوون فيها لإظهار الفرح و السرور و زيادة الألفة و تقوية اللحمة من خلال تبادل الزيارات و صلة الأرحام، لذا يجب الابتعاد عن كل مظاهر التبذير و البذخ التي تصاحب الاحتفاء بالعيد ، لما قد يسببه ذالك من مشاكل أسرية، قد تقلب الفرح إلى ترح، و تعكر صفو الحياة يوم العيد المبارك

البث المباشر إذاعة القرآن الكريم