اختتام الاجتماع الثالث لفريق العمل المغاربي المكلف بالحماية المدنية

الأربعاء, 14/12/2016 - 16:14

اختتمت اليوم الأربعاء بفندق وصال في نواكشوط أعمال الاجتماع الثالث لفريق العمل المغاربي المكلف بالحماية المدنية بمشاركة وفود من بلادنا وكل من الجزائر وتونس والمغرب وليبيا.

وأصدر المشاركون في هذا اللقاء المغاربي المتخصص الذى دام يومين، جملة من التوصيات تتعلق أساسا بضرورة التكفل بأسر أفراد الحماية المدنية الذين توفوا أثناء تأدية واجباتهم المهنية واعتبارهم شهداء وتوفير الرعاية الصحية والاجتماعية للمصابين بإعاقات دائمة بهذا السبب.

وأكد السيد محمد ولد السالك، مكلف بمهمة في كلمة باسم وزير الداخلية واللامركزية أن السلطات العليا في موريتانيا على غرار باقي الدول المغاربية، تولي أهمية خاصة وتبذل أقصى الجهود لتعزيز قدرات أجهزة الحماية المدنية وتقريب خدماتها من المواطنين.

وأضاف أن هذه الارادة تجسدت من خلال الانجازات الملموسة التى شهدها هذا القطاع في السنوات الأخيرة، من اكتتاب للأفراد وافتتاح لادارات جهوية في عواصم أغلب ولايات الوطن واقتناء ما يزيد على 20 سيارة إطفاء وصهاريج لشفط المياه وإقامة مركز عملياتي لليقظة والانذار.

وبدورها عبرت السيدة بسمة السوداني بالحاج، مدير الشؤون السياسية والديوان بالأمانة العامة لاتحاد المغرب العربي، عن ارتياح الوفود المشاركة للجو الأخوي والعملي الذى ساد أعمال هذا اللقاء الذى قالت إن موريتانيا حكومة وشعبا وفرت له مشكورة كل أسباب النجاح.

وأضافت أن التوصيات الصادرة عن الاجتماع، سترفع إلى اجتماع وزراء الداخلية المقبل، مؤكدة أن النتائج التى تمخض عنها ستكون لها انعكاسات إيجابية على أجهزة الحماية المدنية في الدول المغاربية.

أما رئيس الوفد الليبي العقيد الزطريي مصباح، فقد أعرب عن شكره لموريتانيا حكومة وشعبا على كرم الضيافة الأصيل الذى أحيطت به الوفود المشاركة في هذا الاجتماع طيلة مقامها في موريتانيا.

وعبر عن شكره للأمانة العامة للاتحاد على التسهيلات والجهود التى بذلتها من أجل إنجاح لقاء نواكشوط الذى أبرز أنه كان في المستوى المطلوب، من جميع النواحي.

البث المباشر إذاعة القرآن الكريم