انطلاق النسخة الثانية من مهرجان كيديماغا للنصرة النبوية

الأحد, 12/18/2016 - 09:57

انطلقت  بدار الشباب القديمة في نواكشوط فعاليات النسخة الثانية من مهرجان كيديماغا للنصرة النبوية.
وأوضح رئيس لجنة تنظيم المهرجان السيد محمد كوريرابالمناسبة أن هذه التظاهرة

تشكل فرصة سنوية لعرض جملة من القضايا لفهم ديننا الحنيف وتوطيد لحمتنا الوطنية وكشف بعض المفاهيم وتعرية بعض الإدعاءات الخاطئة.

وطالب بإعادة الاعتبار للغة العربية والإقبال على تعليمها لأنها تساعد أكثر من أي لغة أخرى على فهم ديننا الحنيف ومعرفة الحلال والحرام والواجبات والحقوق، مشيرا إلى أنها ليست لغة جماعة معينة بل هي لغة كافة المسلمين.

وهنأ رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز على الإنجازات الكبيرة التي حققتها موريتانيا والتي في مقدمتها إعادة الاعتبار للأئمة والعلماء وإعادة تثمين علومنا المحظرية في كافة مناطق البلاد وبكل لغاتنا الوطنية والمحافظة على هوية هذا البلد الأصيل.

وأشار إلى أن مهرجان كيديماغا للنصرة النبوية يشكل مساهمة في توحيد المفاهيم المتعلقة بمحبة ومدح الرسول الكريم عليه أفضل الصلاة والسلام عند مختلف شرائح مجتمعنا.

وطالب بتعليم القرآن الكريم لأجيالنا الصاعدة حفظا وتلاوة وتفسيرا لكي نعد جيلا ملتزما بالدين وثوابته ومحصنا ضد التيارات والأهواء الهدامة.

وبدوره شكر الأمين العام لرابطة العلماء الموريتانيين العلامة حمدا ولد التاه منظمي هذا المهرجان على أدوارهم المتميزة في خدمة الدين الإسلامي والدفاع عنه وعلى مساهماتهم البارزة في توطيد اللحمة الوطنية والدفاع عن الوطن.

وتتضمن فقرات المهرجان من بين أمور أخرى محاضرات حول شمائله عليه أفضل الصلاة والسلام وأناشيد مديحية.

وجرى حفل انطلاقة المهرجان بحضور الأمين العام لوزارة الشؤون الاسلامية والتعليم الأصلي وكوكبة من العلماء والأئمة وجمع كبير من المواطنين.