انطلاق أعمال ندوة حول الوحدة الوطنية بقرية بكمون

الإثنين, 12/18/2017 - 06:54

  انطلقت اليوم الأحد من قرية بكمون التابعة لمقاطعة اركيز أعمال ندوة حول الوحدة الوطنية، منظمة على هامش الندوة السنوية الثالثة لإحياء ذكرى الشيخ محمد المشري بن الحاج ، أحد أبرز مشايخ التصوف في موريتانيا .

وأشاد مستشار وزير الشؤون الاسلامية والتعليم الأصلي المكلف بالشؤون الاسلامية السيد سيدي محمد ولد الشواف، خلال اشرافه على الندوة بأهميتها لتزامنها مع الاحتفاء بذكرى المولد النبوي الشريف.

وأضاف أن ازدهار الشعوب وتنميتها لاتقوم مع انعدام الأمن ولاستقرار وهو ما أدركه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز مبكرا فعهد على تقوية الجيش والأمن ليبعد عن البلاد شبح الخوف الذي عشناه ولانزال نتذكره جميعا في عمليتي لمغيطي وتورين وغيرهما .

وبدوره ثمن عمدة بلدية انتيكان السيد عليّ ولد أوبك اختيار الشيخ الحاج المشري قرية بكمون لاحتضان هذه التظاهرة التي اعتبر أنها تحمل رسالة مهمة، داعيا إلى أن تكون نواة لانطلاق مشروع مجتمعي شامل يساهم في تعزيز الوحدة الوطنية وترسيخها وتطوير مجالاتها لتعميم الفائدة في المنطقة بشكل عام .

وفي كلمته الترحيبية قال الشيخ الحاج ولد المشري أن هذه التظاهرة تدخل في إطار حرص قرية معطى مولان على مد جسر التواصل والمحبة بين مكونات الشعب الموريتاني على أساس التعاون على البر والتقوى. منوها بجو الأمن والاستقرار اللذين أنعم الله بهما على الشعب الموريتاني ، محذرا من التطرف ودعوات التفرقة التي تهدد النسيج الاجتماعي وتزعزع الأمن والاستقرار .

حضر انطلاق الندوة عدد من المسؤولين الاداريين والمنتخبين بمقاطعة اركيز وبعض المشايخ والوجهاء .