اختتام أشغال الورشة الاقليمية حول الحرية المسؤولة وأخلاقيات المهنة

الأربعاء, 01/17/2018 - 09:18

اختتمت مساء اليوم الثلاثاء بنواكشوط أشغال الورشة الإقليمية حول الحرية المسؤولة وأخلاقيات المهنة، المنظمة من طرف وزارة العلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني بالتعاون مع اتحاد الاذاعات الاسلامية والمنظمة الاسلامية للتربية والعلوم والثقافة .

ومكنت هذه الورشة المشاركين من الخروج بتوصيات من شأنها أن تعزز العمل الإعلامي وأخلاقيات وأدبيات المهنة الصحفية فى البلدان الاسلامية.

وأكد الامين العام لوزارة العلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني السيد المختار ولد داهى،في كلمة بالمناسبة على أهمية التكوين عموما وخاصة التكوين المستمر،مشيرا إلى أنه حق للأفراد والموظفين من أجل تجديد وتحيين معلوماتهم ومهاراتهم.

وأبرز ان التكوين ضروري بالنسبة للمصادر البشرية بقطاع الاعلام الذى يشهد تطورا كبيرا فى آلياته وتنوع وسائطه وتعدد أساليبه خاصة فى ضبط اخلاقياته ويقوم بدوره الايجابي فى التوجيه نحو المثل العليا والرقابة على الشأن العام .

وقال ان قطاع العلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني يولي اهمية للتكوين المستمر خاصة فى مجال أخلاقيات المهنة وهو مادعاه الى مقاسمة اتحاد الاذاعات الاسلامية والمنظمة الاسلامية للتربية والعلوم والثقافة فكرة وتصور وتنفيذ هذا الملتقى الاقليمي رفيع المستوى.

واوضح ان التوصيات الصادرة عن اعمال الورشة ستكون محل الاهتمام والاعتبار خاصة انها تتناغم مع المقاصد الكبرى لتوجيهات رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز المترجمة بالسياسة العامة لحكومة الوزيرالاول المهندس يحيى ولد حدمين .

وشكر الامين العام لوزارة العلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني رئيس اتحاد الاذاعات الاسلامية والمنظمة الاسلامية للتربية والثقافة والعلوم على الشراكة البناءة وتنويعها،كما شكركل من ساهم فى انجاح هذه الورشة .

وبدوره ثمن ممثل المشاركين من الدول الناطقة بالفرنسية جودة التنظيم وكرم الضيافة ، مشيدا في الوقت نفسه بهذه الورشة الاولى بين اتحاد الاذاعات الاسلامية والمنظمة الاسلامية للتربية والثقافة والعلوم مع البلدان الناطقة بالفرنسية .

جرى اختتام الورشة بحضور الامينين العامين لوزارتي العدل والتشغيل والتكوين المهني وتقنيات الاعلام والاتصال والمدير العام لاتحاد الاذاعات الاسلامية