المرأة الموريتانية....وعيد متميز بإرادة وطنية

الأربعاء, 03/14/2018 - 06:53

اُحتفل باليوم الدولي للمرأة الثامن من آذار لأول مرة منذ 100 عام، وأصبح مناسبة عالمية لتثمين نضالات النساء الماضية وإنجازاتهن وخاصة انه فرصة للمضي قدماً والتطلع إلى الإمكانات والطاقات الجديدة التي تنتظر أجيال النساء القادمة. 

حيث اصبح العالم يحتفل في هذا اليوم بالإنجازات الكبيرة والضخمة التي قامت المرأة بتحقيقها وعلى كافّة الأصعدة والتي منها: الإنجازات السياسيّة والاقتصادية والاجتماعيّة،  

وفي مجال تعزيز ودعم قدرات المرأة والاهتمام بهاوخاصة في السنوات الأخيرة أصبح هناك وعيا تاما من كل الهيئات والمنظمات العالمية بضرورة دعم قدرات المرأة في كل المجالات .....وقد أثبتت المرأة الموريتانية قدرتها علي الصدارة والتفوق في شتي المجالات التنموية وادي ذالك بها الي تحقيق مزيد من المكتسبات وخاصة في السنوات الأخيرة حتى أصبحت إلي جانب أخيها الرجل شريكا فعالا في التنمية.... 

و كل المعطيات تاكد ان المرأة في بلادنا حظيت في الفترة الحالية باهتمامات كبيرة تجسدت في الإرادة القوية لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز الذي كان يحث في سياسته دوما بقناعة تامة منه ان المراة الموريتانية يجب ان تكون علي احسن المستويات من اجل الحصول علي مجتمع صالح ومزدهرة. 

وتحقق ذالك في الكثير من المجالات وخاصة السياسية والادارية .....حتي اصبح حضورها متميز علي كل المستويات فهنيئا لكل الموريتانيات علي عيدهن هذا العام الذي يعتبر حافل بالتميز والتقدم ...فهنيئا لنا ولقيادتنا الحكيمة ومزيدا من التقدم والازدهار للمراة الموريتانية ولمو ريتانيا الحبيبة. 

 

د:صفية بنت حباب