إذاعة موريتانيا تنظم ندوة حول إحتضان البلاد للقمة العربية

الأحد, 08/28/2016 - 07:51

تحت عنوان " قمة نواكشوط بداية قوية لاسترجاع مكانة موريتانيا في الذاكرة العربية " إنطلقت الليلة البارحة في مباني شبكة إذاعة موريتانيا الندوة المشتركة بين وزارة الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي وإذاعة موريتانيا حول إحتضان البلاد للقمة السابعة والعشرين من القمة العربية.
 
وقد شكلت الندوة فرصة لوزير الشؤون الإسلامية والتعليم الاصلي السيد: احمد ولد اهل داوود للتذكير بالتحديات الصعبة التي تنعقد فيها القمة العربية والتي تهدد أمن واستقرار كل مواطن عربي.
 
وأضاف الوزير انه تأسيسا على ما قدمه سلفنا الصالح من بذل علمي تميز بالثراء؛ والراسخ في ذاكرتنا اليوم، لنؤكد على حقيقة واحدة، وهي قدرة بلادنا على أن تكون القاطرة الأمامية لإستعادة الأمة العربية لألقها ومكانتها في مصاف الأمم المتقدمة، لتواجه التحديات، وتزيل العقبات بكل حنكة وحكمة.
 
وكان المدير العام لإذاعة موريتانيا السيد: عبد الله حرمة الله قد قال إن إنعقاد القمة العربية السابعة والعشرين تحت خيمتنا المفتوحة على آفاق المودة والمحبة والتسامح، إنتصار لطموح خذلته إخفاقات وكسل النخب المتباكية على ولاء من وراء الحدود وانبرى له صدق الإنتماء وقوة الإرادة وعبقرية قائد الأمة الموريتانية وملهم إنتصاراتها فخامة رئيس الجمهورية السيد: محمد ولد عبد العزيز.
 
وأضاف بأن تنظيم قمة نواكشوط؛ قمة العرب خطوة عبقرية على درب الإنتصارات واسترجاع للدور الريادي والمكانة التاريخية للبلاد.
 
جرى الحفل بحضور الأمين العام لوزارة الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي؛ ولفيف من الوزارة وعدد من المفكرين والكتاب والباحثين.