الحرس الوطني: أزيد من قرن من التطور و العطاء المتواصل

الخميس, 05/31/2018 - 10:03

في يوم 30 مايو 1912 تم تأسيس النواة الأولى للحرس الوطني الأولى في موريتانيا، وتمر اليوم 30 مايو 2018 الذكرى المائة وست سنوات على تأسيس هذا القطاع الحيوي الهام في الجهاز الأمني الوطني.
هذا ويلعب قطاع الحرس الوطني  دورا محوريا هاما وفق المهام العسكرية والأمنية المنوط به حيث ظل طيلة سنوات نشأته وحتى اليوم مفخرة وتاج عز على رؤوس كل الموريتانيين الوطنيين.
ويحتفل الحرس الوطني اليوم بمرور مائة وست سنوات على تأسيسه في 30 من مايو 1912 على يد المستعمر الفرنسي الذي دخل البلاد مطلع القرن التاسع عشر واستمر يحكمها حتى استقلت عنه عام 1960.
ويعتبر قطاع الحرس أقدم جهاز عسكري موريتاني، وظل لعقود من الزمن يشكل القطاع العسكري الوحيد في البلد، كما يعتبر أول هيئة خدم فيها الموريتانيون بعد احتلال البلاد من قبل فرنسا.
ومرّ قطاع الحرس الوطني بمراحل عدة تغيرت معها أسماؤه ومهامه تبعا للتحولات التي مرت بها البلاد، فقد سمي  تأسيسه في 30 مايو 1912 من طرف الحاكم الفرنسي العام لإفريقيا الغربية بحرس الدوائر وكان حينها مكلفا بمهام "الشرطة الإدارية"، و"حفظ النظام".
و أصبح يعرف باسم الحرس الإقليمي- بعد حصول بلدنا على استقلالها الذاتي الداخلي  -وهي التسمية التي ظلت تطلق عليه حتى حصول البلاد على استقلالها عام 1960 ، حيث أطلق عليه اسم الحرس الوطني وهو الاسم الذي ما زال يحتفظ به حتى الساعة.
وفي السنوات الأخيرة حظي قطاع الحرس الوطني كغيره من قطاعات الأمن الوطني بالاهتمام والرعاية السامية من طرف فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، كما أن هذا  القطاع عرف تطورا ملحوظا في السنوات المنصرمة.
 ويحتفل قطاع الحرس الوطني- بالذكرى  المائة وست سنوات - وقد  تعزز انطباع المواطنين عن الحرس الوطني ليصل إلي اعلي مستويات الارتياح حول أدائه المتميز خدمة للمصلحة العليا للبلد و للوحدة الوطنية، التي تعتبر خطا أحمر لقطاع الحرس الوطني.
ويطمح  الحرس الوطني إلي توسيع مهامه ليجعل من  "حماية النقاط الحساسة، وحراسة وتأمين السجون، ومكافحة الإرهاب والمخدرات والهجرة السرية، وحفظ النظام، والقتال، والشرطة الإدارية من ضمن تدخلاته ".
وقد أصبح الحرس الوطني- في السنوات الأخيرة كذلك- يشارك في محاربة الهجرة السرية والإرهاب والدفاع عن الحوزة الترابية، و في قوات حفظ السلام في جمهورية وسط إفريقيا.
ويمكن القول بإن ذكرى تأسيس الحرس الوطني قبل أزيد من قرن تؤكد على العطاء و التطور المتواصل لقطاع الحرس الوطني بموريتانيا.
 
إعداد: عبد الرزاق سيدي محمد