المركز الثقافي المغربي يختتم موسمه الثقافي

الثلاثاء, 06/26/2018 - 10:28

بعد سنة حافلة بالعطاء الثقافي اختتم المركز الثقافي المغربي بانواكشوط مساء اليوم موسمه الثقافي لسنتي 2017 - 2018 بتنظيم النسخة الثانية من "الصالون الأدبي النسوي"وكان موضوعها ندوة حول الأدب النسوي تضمنت محاضرتين الأولى محاضرة تحت عنوان : الأدب النسوي قراءة فى المضامين و الدلالات ، ألقتها الدكتورة : ابنته بنت الخالص ، أستاذة بالمدرسة العليا للأساتذة و مديرة المكتبة الوطنية بوزارة الثقافة و الصناعة التقليدية و العلاقات مع البرلمان.
أما المحاضرة الثانية فقد ألقتها المهندسة : ليلى فاضل  تحدثت فيها عن مساهمة المرأة فى الأدب وخاصة السرد.
الأمسية افتتحها مدير المركز السيد جواد رحموني بكلمة رحب فى مستهلها بالحضور قائلا "إنه لمن دواعى الغبطة والسرور أن نلتقى بحضراتكم اليوم فى رحاب المركز الثقافي المغربي وبهذه المناسبة الطيبة مناسبة تنظيم الصالون الأدبي النسوي للقائه الثانى والذى يتزامن مع احتفالية نهاية السنة الثقافية أتوجه بالترحاب الحار والشكر الجزيل لضيوفنا الأكارم على دعمهم الدائم للمركز من خلال حضورهم وتلبيتهم لدعواته أو من خلال مشاركتهم فى نشاطاته."
وأضاف "إن الحديث عن المركز ومساهماته فى الحقل الثقافي الموريتاني هو حديث تتعدد جوانبه، فأول هذه الجوانب هو حرصه الدائم والمتواصل على الحفاظ على العلاقة التى تربطه بالنخبة المثقفة الموريتانية وبرواده الأوفياء ومحاولته بكل ما أتيح له من الوسائل المادية وااللوجستيكية لأجل توفير الجو الملائم لهم باعتبارهم أبناء المركز وعنصر فعال فى تنشيطه دعما للحقل الثقافي للبلد الشقيق الجمهورية الإسلامية الموريتانيىة، فالمركز لهم ومنهم وبهم.
أما الجانب الثانى فيتمثل فى مسيرة المركز الثقافي المغربي، وفى عمر قدره واحد وثلاثون سنة من التطور والعطاء  ودوره فى خدمة المشهد الثقافي الموريتاني ودعمه لكل الأشكال التى من شأنها إغناؤه وتنويعه ، هذا دون أن ننسى أن نتقدم بالشكر والتنويه على الجهود الجبارة التى تبذلها الحكومة الموريتانية الشقيقة فى هذا المجال.
وبهذه المناسبة فإنني أهنئ المركز وكل العاملين فيه وجميع رواده الأوفياء على نجاحهم فى مهمتهم، متمنيا للجميع مزيدا من التألق والعطاء "
واختتم المدير كلمته بالكشف عن برنامج الأمسية مبينا أنه سيكون على النحو التالى:
- منح شهادة تقديرية وجائزة مالية للطفل علي الرضى على مشاركته المتميزة فى ورشة حفظ القرءان الكريم التى ينظمها المركز الثقافي المغربي بانواكشوط وإتمامه لحفظ كتاب الله العزيز .
الورشة يشرف عليها الأستاذ: الشيخ بن المحبوبي ، الذى نتقدم له بجزيل الشكر والامتنان على المجهودات التى يبذلها تحفيظ كتاب الله
 - منح شهادة تقديرية للسيدة الناصرة يامختارُ أم الطفل على الرضى وذلك تقديرا لها على المجهودات القيمة والتضحيات الكبيرة التى تبذلها من أجل تربية وتكوين أبنائها. تسلمها لها الدكتورة ابنة بنت الخالص.
- محاضرة تتلوها مداخلات
- حفل شاي بمناسبة اختتام المركز الثقافي المغربي لموسمه الثقافي لهذه السنة ."
 

بعد كلمة الافتتاح تناولت الإعلامية فاطمه بنت محمد فال التى تولت الربط بين فقرات الندوة الكلام وأحالت الميكرفون للدكتورة ابنة بنت الخالص لتقديم عرضها حول الأدب النسوي - التبراع نموذجا. وسنوافيكم - قراءنا الكرام - بنص المحاضرة قريبا بحول الله.

 

بعد ذلك ألقت المهندسة ليلى فاضل محاضرتها حول الأدب النسوي - السرد نموذجا. واختتمت الندوة بمداخلات من طرف الحضور أثرت الموضوع وأجمعت على تثمين الدور الريادي الذى يطلع به المركز الثقافي المغربي فى تنشيط الساحة الثقافية الموريتانية بمختلف أوجهها والذى تميز هذه السنة بإضافة نشاط أدبي فريد من نوعه فى البلد ألا وهو "الصالون الأدبي النسوي" الذى اختتم المركز موسمه الثقافي لهذه السنة بتنظيم اللقاء الثانى منه.

 

الحضور شكروا طاقم المركز على جهوده القيمة وكذلك السفارة المغربية على رعايتها واهتمامها بتنشيط الساحة الثقافية الموريتانية من خلال رعايتها ودعمها لأنشطة المركز.

 

وطبقا لما أعلن مدير المركز فى كلمته الافتتاحية تم تقديم جائزة مالية وشهادتي تقدير للطفل على الرضا وأمه بنت يامختار بمناسبة حفظه لكتاب الله العزيز فى الورشة القرءانية التابعة للمركز..
 

بقية الصور: