الإحصاء الإداري ذي الطابع الانتخابي..تأسيس لتنظيم استحقاقات انتخابية

الثلاثاء, 07/10/2018 - 10:00

صادق مجلس الوزراء  في اجتماعه يوم 24 مايو المنصرم  على مرسوم يحدد إجراءات الإحصاء الإداري ذي الطابع الانتخابي ،و يهدف المشروع إلى تمكين اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات من تنظيم إحصاء إداري ذي طابع انتخابي لإعداد ملف انتخابي يؤسس لتنظيم الاستحقاقات الانتخابية القادمة.
وتهدف اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات من  الإحصاء الإداري ذي الطابع الانتخابي الجارى  إلى إحصاء كافة الموريتانيين والموريتانيات البالغين من العمر 18 سنة فما فوق ، في تاريخ الاقتراع ، والحاصلين على بطاقة تعريفهم الوطنية البيو مترية.
وقد أكدت اللجنة أنها فتحت 800 مركز للإحصاء على امتداد التراب الموريتاني، بالتعاون مع المكتب الوطني للإحصاء، الذي أسندت إليه اللجنة الانتخابية مهمة تنفيذ هذا الإحصاء.
هذا  ويلغي الإحصاء الإداري ذي الطابع الانتخابي  اللائحة الانتخابية السابقة، حيث سيتم إعداد قائمة انتخابية جديدة، تشمل كافة الموريتانيين البالغين من العمر 18 سنة فما فوق، والحاصلين على بطاقة تعريف بيومترية.
و مواكبة ودعما لجهود اللجنة المستقلة للانتخابات  شكلت الحكومة  يوم السبت 07 يوليو الجاري  بعثات تحسيسية لتعبئة المواطنين حول "أهمية الإحصاء الإداري ذي الطابع الانتخابي" الذي تشرف عليه اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات.
يشار في الأخير إلي أن جميع  الأطر  و الفاعلين السياسيين و المواطنين مدعوين إلى المساهمة الفعلية في   هذا الإحصاء بالتعبئة و التسجيل على اللائحة الانتخابية الجديدة،  فهذا  الإحصاء يكتسي طابعا انتخابيا ويستفيد الجميع من نتائجه مما يستوجب مشاركة فاعلة من كافة الأحزاب والقوى الحية لتمكين المواطن من أداء واجبه الوطني، وبتعاون الجميع نؤسس لتنظيم محكم للاستحقاقات الانتخابية المقبلة.
ملف إعداد:عبد الرزاق سيدي محمد.