مشروع مياه "أظهر"إنجاز كبير لسكان المناطق الشرقية...

الثلاثاء, 08/14/2018 - 11:24

مشروع "أظهر" إنجاز كبير تحقق لتزويد المناطق الشرقية بمياه الشرب، وتم إنجازه للمدن والقرى الشرقية من البلاد لتوفير المياه الصالحة للشرب من بحيرة اظهر، حلما يراود السلطات الموريتانية منذ زمن بعيد تحقق بإشراف مباشر من صاحب الفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز
 
سكان المناطق الشرقية استبشروا خيرا عند انطلاقة المشروع،لأنه ومنذ نشأة الدولة  لم يتحقق قبل رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز ،لأن هذه المناطق تتميز بأهمية بالغة تتمثل في كثافة سكانية معتبرة وثروة حيوانية كبيرة ومتنوعة بالإضافة إلى مناطق شاسعة قابلة للزراعة.
 
يتألف مشروع "أظهر" من جزأين رئيسيين، شمالي يضم مكونتين هما محطة "الدرويش" ومحطة "أمراح الإبل" المخصصتين لتزويد مدينتي النعمة وتمبدغه وعدد من القرى الواقعة بين المدينتين، وآخر شرقي يستهدف تزويد بلدة" بقله" ومدن باسكنو وعدل بكرو وآمرج.
 
ويستهدف المشروع تغطية الحوضين بالمياه الصالحة للشرب، مما سيمكن من حل معضل العطش في الآجال القريبة ويساهم في خلق ظروف طبيعية مشجعة على الاستثمار في المجالات الحيوية ذات الصلة بالأبعاد التنموية كزراعة الخضروات وتنمية المواشي.
 
ويضم المشروع العديد من المحطات والتجهيزات الأساسية ، حيث تتوفر محطته الأولى على محول كهربائي لتزويد الآبار العميقة بالضغط العالي بطاقة تصل حدود 630 كيلو فولت آمبير إضافة إلى انجاز انبوب ضخ قطره 500 ملم بقوة كيلوغرام في السنتيمتر المربع وبطول يصل حدود 8ر110 كلم عن خزان التجمع الرئيسي.
 
و يشمل خط الأنابيب 434 بيت تهوية للحماية وبيوتا للتفريغ وخزانا رئيسيا سعته خمسة آلاف متر مكعب دائري الشكل مغطى بقبة، وبيوت للتزويد والتفريغ وتجهيزات التحكم بما في ذلك منظومة التحكم عن بعد في الصمامات.
 
مشروع "أظهر" حظي بزيارة ميدانية يوم أمس من صاحب رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد عبد العزيز، الذي وصلة أمس الاثنين 13/08/2018 ضمن برنامج زيارته لولاية الحوض الشرقي، وبدأ ظيارته للمشروع بالخزان الرئيسي الذي تبلغ سعته 5000 مترا مكعبا والذي يعتبر أحد مكونات هذا المشروع الكبير الذي تم لتزويد المناطق الشرقية بمياه الشرب .
 
زيارة صاحب الفخامة رئيس الجمهوية السيد محمد ولد عبد العزيز لمشروع "أظهر" تجسد أهمية المشروع عند الحكومة الموريتانية والعناية الكبرى التي توليها للمشاريع الكبيرة التي تمت بتوجيهات سامية من رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز
 
 
 
الهادي ولد بابو ولد عموه