رئيس الجمهورية يعقد اجتماعا في مدينة سيلبابي مع أطر ولاية غيديماغا

السبت, 08/25/2018 - 22:59

عقد فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد عبد العزيز، مساء اليوم السبت بمباني الولاية في سيلبابي، اجتماعا مع الأطر والمنتخبين وممثلي الروابط والفاعلين الجمعويين بولاية غيديماغا.

وخصص الاجتماع للاستماع إلى ملاحظات أطر الولاية وتقييمهم للمشروع التنموي الذي تنفذه السلطات العمومية لصالح السكان.

وأفسح رئيس الجمهورية في بداية الاجتماع المجال أمام مداخلات الأطر التي أخذت حيزا كبيرا من وقت الاجتماع قبل أن يرد عليها.

وشكر رئيس الجمهورية سكان الولاية على حضورهم المكثف لهذا الاجتماع رغم الظرفية الخاصة التي تعيشها ولاية غيديماغا والناجمة بالأساس عن ضعف التساقطات المطرية خلال العام الماضي.

وقال إن انتساب ما يقارب من مليون ومائتي ألف منتسب لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية يبرز تعلق الموريتانيين بالمحافظة على الأمن والاستقرار ومواصلة نهج الإصلاح الجاري.

وتطرق رئيس الجمهورية في حديثه لسكان غيديماغا إلى أن ما تحقق في مجال البنية التحتية من مياه وطرق وصحة وتعليم وطاقة أو على مستوى تجذير الممارسة الديمقراطية وترقيتها جزء من كل على طريق تحقيق طموحاتنا المتمثلة في استكمال المسيرة.

.وقال إن ما تم إنجازه كان بفعل مساندة المواطن ودعمه للسلطات العليا في سعيها لتحقيق التنمية، معبراً عن عزمه مواصلة المسيرة لتحقيق المزيد بما يخدم المصلحة العامة للوطن والمواطن.

وأضاف أن مشاكل الزراعة ونقص المياه في بعض المناطق وفك العزلة وتوسعة التغطية الكهربائية في سيلبابي يحتم علينا الوقوف وقفة رجل واحد لدعم هذه الخيارات.