التعاون الموريتاني الصيني..فرصة لازدهار الاقتصاد الوطني

الخميس, 09/06/2018 - 08:51

تأتي مشاركة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز في قمة بيكين2018 لمنتدى التعاون الصيني ـ الافريقي، للتأكيد على أهمية الشراكة الموريتانية الصينية في حفظ أمن واستقرار افريقيا وبناء شراكة استيراتيجية واعدة بين الجانبين، حيث قطع التعاون الصين - الإفريقي شوطا طويلا في كل المجالات منذ تأسيس منتدى التعاون الصيني- الإفريقي قبل 15عاما.

وفي هذا الإطار وفي ذات المناسبة قام رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز رفقة نظيره الصيني بتوقيع اتفاقيات تعاون في مجالات التنمية والتعاون والشراكة في العديد من القطاعات الحيوية.

ويعد المنتدى الصين – الإفريقي، أحد أهم المنتديات العالمية التي تركز على برامج تعاون جديدة بين الصين والدول الإفريقية، وهو منبر للتشاور الجماعي والحوار والشراكة في التعاون الجنوبي، وذلك من أجل تقوية العلاقات الاقتصادية وتحقيق الأهداف التنموية.

وقد استفادت موريتانيا من الشراكة الصينية في عدة مجالات تنموية واقتصادية.

وقد قطع التعاون الصين - الإفريقي شوطا طويلا في كل المجالات منذ تأسيس منتدى التعاون الصيني- الإفريقي قبل 15عاما.

فعلى سبيل المثال، في عام 2014، تجاوز حجم التبادل التجاري بين الصين وإفريقيا 220 مليار دولار أمريكي، وتجاوز إجمالي استثمار الصين فى إفريقيا 30 مليار دولار أمريكي، كما جاء أكثر من 20% من معدل نمو الاقتصاد الإفريقي من الصين في النصف الأول فى عام 2015.

هذا وتعيش القارة الإفريقية على وقع تنافس محموم بين الشراكات الاقتصادية من طرف الولايات المتحدة والاتحاد الأوربي من جهة والصين والهند من جهة أخرى..

 

ديدي نجيب