الصرف الصحي....ودوره المحوري

الثلاثاء, 09/11/2018 - 11:57

 تتبادر للأذهان أهمية الصرف الصحي وذلك عندما تشهد العاصمة تهاطل كميات من الأمطار في فصل الخريف..
حيث يبادر القائمين عليه في التخلص من المياه الراكدة المحملة بالنفايات والأوساخ الضارة بالصحة خدمة للمواطنين ولحركة السير التي تشهد صعوبة بمناسبة إنتشار البرك ومياه الأمطار. عملية الصرف الصحي بدأت في أغلب مقاطعة نواكشوط بعد تهاطل الأمطار الأخيرة على العاصمة وتم حتى الآن شطف أغلب المياه المتجمعة هنا وهناك في أعقاب التساقطات المطرية خلال فصل الخريف الجاري. وقد مكنت النتائج المشجعة في بعض مقاطعات العاصمة من مواصلة هذه الجهود في باقي المقاطعات الأخرى.
وتتواصل هذه العملية ليتم تعميمها قريبا باتجاه مناطق حساسة وأحياء بحاجة لها بالعاصمة نواكشوط. وعندما يكتمل مشروع صرف مياه الأمطار في المناطق المنخفضة بالعاصمة وهي خمس مقاطعات " لكصر،الميناء، السبخة، تفرغ زينه و تيارت" الذي يتكون من شبكة تزيد مساحتها على 15 كلم مربع لتجميع المياه المطرية في المناطق المنخفضة والمحاور الرئيسية في العاصمة من صرف 225 ألف متر مكعب يوميا ستظهر الفرحة بادية على المواطنين بالعاصمة .
ويتم تنفيذ هذا المشروع من طرف شركة صينية بتمويل مشترك بين الحكومة الموريتانية وجمهورية الصين الشعبية يناهز 45 مليون دولار وينتظر أن تنتهي الأشغال فيه نهاية 2019
 
 
الهادي بابو عموه