التيدنيت: التاريخ و الحاضر (حوار)

الإثنين, 10/08/2018 - 13:40

مرحبا بكم الأستاذ محمدو ولد بوداديه في هذه المقابلة الخاصة مع موقع" إذاعة موريتانيا"، اسمحو لي قبل السؤال الذي أريد طرحه عليكم أن أرحب بكم ترحيبا يليق بمقامكم أستاذنا ..
 السؤال:  ماهي قصتكم مع "التيدنيت" وكيف كانت بدايتها؟
محمدو بودادية: أهلا وسهلا بيكم ألف شكر لكم وللموقع على اﻹهتمام بهذا الموروث يقول المثل "من فات قديمه تاه" أما في ما يخص قصتي مع التيدنيت فهي قصة كل موريتاني يهتم بتاريخه ترعرت في جو مليئ بحب الموسيقى ويقدرها وكان لازما على من يحب "الموسيقى" أن يكون فتى فى المجتمع.
يقول العلامة محمد الأمين الشيخ للفنان سيد احمد ولد احمد زيدان
حد اسمع ظفرك خاتل ... تيدنيتك سحو اترش
نافد لكتري  ماتل .... يطمع واياك أبينترش
سؤال: صح بارك الله فيكم،لاشك أن "التيدنيت"حافظت على الموسيقى الموريتانية منذ عصور ولها أهميتها البالغة عند الموريتانيين بشكل عام ماهو حديثك عنها؟ وماهي نشأتها قبل كل شيء؟
بودادية : النشأة لا استطيع تحدديها مسألة خلاف مثل القبض والسدل.
أما الحديث عنها فتعجزاﻷقلام عنه ويتلعثم أﻷديب بالإفصاح عنه لحسن جمالها وسرد اﻷحداث والتاريخ فهي وحدها تستطيع تسجيل الحدث أيا كان، ومن تلك الأمثلة قصة "المزوزه" و"نوفل".
سؤال: بوركتم أستاذنا، ماهو أستاذك الأول في "التيدنيت" وهل تتذكر موقفا معه لا ينسى؟
بودادية : أستاذي هو الفنان الكبير إسلم ولد دندني ــ رحمه الله ــ أما الموقف الذي اتذكره ولن أنساه هو أن أعض "عود التيدنيت" وأغلق الأذنين واستمع إلى العزف الذي يعزفه ولا انسى ذلك العزف مادمت حيا...وهو ما وقع ولله الحمد معي الآن.واسأل الله له الرحمة والغفران،كانت لي معه علاقات خاصة ومعروفة ..
سؤال: ماهي النصيحة التي يقدم أستاذنا بوداديه للشباب الموريتاني عن أهمية التراث بشكل عام وفن "التيدنيت" على وجه الخصوص ؟
بودادية: كما قلت لكم في المقدمة "من فات قديمه تاه" و أوجه كلمة لشبابنا وهو شباب المستقبل أن يستمع لـ"التيدنيت" ويهتم بتراثه أمام العولمة الجارفة ومن هنا أشكر جميع الكتاب والأدباء الذين سطروا عن برنامج "حواص الشور" وأشادوا به، كما أنني أشكر كذلك زوار موقع "إذاعة موريتانيا" على التفاعل مع البرنامج الذي أصبح هو الرائد على موقع الإذاعة من جميع البرامج وذلك بسبب متابعتهم الدقيقة بإسمي وباسم الفريق أرفع لهم القبعة . كما ننوه في لأخير بدور القائمين على الموقع،و على حرصهم على إيصال البرنامج للمتابعين .
شكرا لكم أصالة عن نفسي ونيابة عن قراء "موقع إذاعة موريتانيا"  أستاذنا الكريم محمدو بودادية على هذه السانحة من وقتكم الثمين .
أجرى الحوار :الهادي ولد بابو ولد عموه