المدير العام للإذاعة : على الجميع أن يشارك المجتمع في وقوفه ضد خطاب الكراهية غدا في مسيرة المواطنة

الثلاثاء, 01/08/2019 - 13:24

تم قبل قليل بمبنى إذاعة موريتانيا اجتماع عام جمع المدير العام للإذاعة السيد سيدي مولود ولد ابراهيم بعمال الإذاعة.
وشكر المدير العام في بداية اللقاء الحاضرين وثمن حضورهم .
وقال المدير العام في مستهل كلمته إن هذا الاجتماع جاء في إطار أول لقاء تعارفي بين المدير العام وعماله، ومن أجل تبادل الأفكار، ودعا المدير العام الحضور إلى الوقوف في وجه خطاب الكراهية والتعصب وكلما من شأنه أن يمس أمن واستقرار الوطن، مضيفا أن حضور المسيرة الوطنية التي تنظم صباح غد الاربعاء ويحضرها رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز؛ هو مطلب وطني لمشاركة المجتمع في الوقوف في وجه خطاب الكراهية والتطرف، مؤكدا ضرورة حضور جميع العمال، صباح الأربعاء في وقت باكرا اقتداء بفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز.
 
وفي كلمة له بالاجتماع دعا المدير العام المساعد صالح  دهماش الجميع إلى الوقوف في وجه خطابات الكراهية والتطرف وجميع الخاطبات الغريبة على المجتمع المسلم المسالم المعروف بتعدد الخصوصيات الثقافية التي تعتبر محل ثراء ومكسب فخر للمجتمع، مضيفا أتن إذاعة موريتانيا استذاعت خلال العقود الماضية أن تنتج المفكرين والفقاء والسياسيين والكتاب والفنانين، فكانت صرحا ثقافيا رائدا، ونبه المدير العام المساعد إلى أن مسيرة الأربعاء ليست مسيرة سياسية بل هي مبادرة من رئيس الجمهورية للوقوف في وجه خطابات الكراهية والعنصرية، و كل ما يزيزع الأمن والاستقرار، وهي دعوة لجميع الشعب الموريتاني للتمسك بقيّمه التليدة وأخلاقه السامية المستشفة من الديني الإسلامي، وللإعتراف بتعدد الثقافات.
 
وفي كلمة له بالاجتماع قال مجلس الإدارة إن حضور المسيرة يجب أن يكون حضورا اجتماعيا، حيث يدعو كل عامل في الإذاعة جيرانه وأفراد أسرته، ليلبى دعوة وطنه، فنحن لا نملك غير موريتاينا وطنا ويجب أن نقف في صف واحد دون من ينوي تدميره أو مساسه باي أذى.
وختم المدير العام كلمته بشكر الجميع ودعوتهم إلى تحمل المسؤولية وحضور المسيرة باكرا وأن الانطلاقة ستكون من أمام فندق ازلاي بجانب الإذاعة.
 
 

بقية الصور: