رئيس الجمهورية يشرف على تدشين السفارة الموريتانية باديس ابابا

الإثنين, 11/02/2019 - 09:13

أشرف فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز صباح اليوم الاثنين بأديس أبابا على تدشين مقر سفارتنا في إثيوبيا ومندوبيتنا لدى الاتحاد الإفريقي ولجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لإفريقيا.

وبعد قص الشريط الرمزي إيذانا بتدشين المبنى، تجول فخامة رئيس الجمهورية في مختلف المكاتب وتلقى شروحا مفصلة قدمها سفيرنا لدى إثيوبيا ومندوبنا لدى الاتحاد الإفريقي السيد سيدي ولد القاظي، حول المواصفات والخصائص الفنية للمبنى وطريقة استغلاله وتسييره.

ورحب وزير الشؤون الخارجية والتعاون السيد إسماعيل ولد الشيخ احمد في كلمة بالمناسبة برئيس الجمهورية والوفد المرافق له مثمنا إشراف فخامته شخصيا على تدشين المبنى الجديد لسفارة الجمهورية الإسلامية الموريتانية في أديس أبابا ومندوبيتها الدائمة لدى الاتحاد الإفريقي ولجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لإفريقيا.

وقال إن هذه المبني الذي شيد وفق المعايير العصرية على مساحة قدرها 1740 مترا مربعا، يتكون من عمارتين تتألف كل منهما من أربعة طوابق إحداهما مخصصة للإقامة ومجهزة بأحدث التجهيزات بينما تخصص الثانية لمكاتب البعثة وتحتضن أربعة عشر مكتبا وقاعة كبيرة للاستقبال وقاعة للاجتماعات .

وأوضح أن البعثة تقوم بمهام تشمل التمثيل الدبلوماسي الثنائي مع جمهوريات إثيوبيا وجيبوتي وكينيا وجنوب السودان كما تشمل أيضا التمثيل الدبلوماسي متعدد الأطراف مع الاتحاد الإفريقي ومكاتب الأمم المتحدة ، منبها في هذا الإطار إلى أن وجود هذا المبني بقلب العاصمة الإثيوبية قريبا من مقر الاتحاد الإفريقي سيمكن البعثة بلا شك من أداء مهامها بصورة أكثر فعالية.

وذكر وزير الشؤون الخارجية في كلمته بما شهدته البنى التحتية في بلادنا من تطور في كافة المجالات داخليا وخارجيا تحت قيادة فخامته الذي حرص على النهوض بالدبلوماسية الموريتانية والرفع من شأنها وهوما يدخل في إطاره بناء هذه السفارة وغيرها من السفارات الأخرى التي تم تشييدها على نفقة الدولة .

وقال انه تم تشييد سفارات مجهزة بكل من أديس أبابا ومدريد وتونس كما تم ترميم وتأهيل سفارتنا في باريس ودكار ونيويورك وواشنطن ودخلت إجراءات بناء السفارات في كل من الرياض و أبوظبي والرباط وانيامى مراحل متقدمة وتمت برمجة ترميم سفارتنا في بروكسل.

ونبه إلى أن كل هذه الانجازات تجعل من الدبلوماسية الموريتانية أداة فعالة لخدمة البلد وصيانة سمعته وتأكيد حضوره الفاعل في المحافل الإقليمية والدولية مما أثمر تحقيق نجاحات دبلوماسية باهرة مكنت بلادنا من تبوء الصدارة بين دول العالم وخاصة في محيطنا الإقليمي والإفريقي.

وأكد وزير الشؤون الخارجية من جانب آخر على إرادة فخامة رئيس الجمهورية في الرفع من مهنية الدبلوماسية الموريتانية من خلال اكتتاب ثلاث دفعات عبر مسابقات لدخول المدرسة الوطنية للإدارة خصصت دفعة كاملة منها للدبلوماسية .
 

البث المباشر إذاعة القرآن الكريم