تنظيم ندوة ثقافية لإحياء تراث أحد علمائنا الأجلاء

السبت, 27/04/2019 - 12:12

نظمت زاوية العلامة محمد عبد الرحمن ولد المبارك ولد يمين لإحياء التراث مساء أمس الجمعة في نواكشوط ندوة ثقافية خصصتها لتقديم شذرات من حياة العالم الموريتاني الجليل المولود ولد محمد ولد ابراهيم.

وتضمن برنامج الندوة تقديم محاضرة تناولت جوانب مختلفة من حياة العلامة مثل نشأته وتحصيله العلمي وخصاله وعلاقاته في محيطه الاجتماعي وخارجه ، عقب عليها بعض العلماء الذين حضروا الندوة.

وأكد المستشار الفني لوزير الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان المكلف بالاعلام الخاص السيد محمد محمود ابو المعالي في كلمة له بالمناسبة أن تنظيم هذا النوع من الندوات يكتسي أهمية كبيرة ، لما لموضوعها من دور في تسليط الضوء على حياة رجل من أجلاء البلد وأعيانه ،وصلحائه الأبرار العلامة المولود ولد محمد ولد ابراهيم .

وأوضح أن القصد نبيل والغاية جليلة،لأن الندوة تسعى إلى المساهمة في إحياء تراث رانت على جوانب كثيرة منه فترة النسيان وأسبل الإهمال ذيوله على بعض مكوناته الثمينة حيث كاد بعض أعلامنا أن يندرس ذكره لولا أن قيض الله لهم من الأبناء من سخر جهده لنفض الغبار عن خزائن تراثه ونشره .

و بين أن قطاع الثقافة والصناعة التقليدية و العلاقات مع البرلمان "إذ يشد على أيدي حملة الهم الثقافي في هذا البلد ،ليرى في الغوص إلى أعماق تراثنا الثقافي الثري ،واستخراج مكنوناته ونفض غبار النسيان عن اعلامه عملا حريا بأن يثمن".

وبدوره أشاد رئيس الزاوية السيد الشيخ احمد ولد المبارك ولد يمين بحضور هذا الكم والكيف من جهابذة علماء موريتانيا ونخبتها المثقفة للمشاركة في إحياء تراث زاخر لعالم شهد له القاصي قبل الداني بعطاء علمي متميز في محيطه الاجتماعي وخارجه مازال صداه يتردد بعد أزيد من 500 سنة.

وثمن الدعم الذي تلقته الزاوية من قطاعي الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان الذي تنظم الندوة برعايته والشؤون الاسلامية والتعليم الأصلي، وبلدية دار النعيم.
وحضرت الندوة شخصيات دينية وثقافة .

البث المباشر إذاعة القرآن الكريم