قصة نجاح لشاب موريتانى مصاب بشلل نصفى

الجمعة, 03/31/2017 - 09:59

يعقوب ولدعبدالله من مواليد1970باينشيري اصيب بشلل شبه نصفي في السنة الرابعة من عمره بعد ان استعصى علاج مرضه نظرالشح الموارد وضعف الرعاية الصحية انذاك توفي والده ولما يتجاوز الثانية عشرة من عمره درس القرآن الكريم والتحق بالتعليم النظامي 1984الصف الخامس ابتدائي حصل على شهادة الباكولوريا سنة 92 شبعة الرياضيات ليتخرج من جامعة انواكشوط كلية الاقتصاد قسم التخطيط سنة 96
قضى يعقوب مايزيد على سنة ويسير حبوا الى المدرسة التي لم تكن قريبة من المنزل قبل ان يتحصل على عجلة تعمل يدويا من مركزتنشيط الاعضاء بواسطة احد الاقارب كانت الظروف الاقتصادية التي عاش فيها يعقوب غير مواتية حيث كان يعيش على نفقة اخيه الاكبر ورغم قلة الموارد ظل الاخ يؤمن ليعقوب جميع متطلباته طيلة فترة الدراسه وفي منزله المتواضع بدأالتدريس بعد التخرج من الجامعة مباشرة بحصص مسائية عن طريق الدفاتر قبل الحصول على سبورة خشب متواضعة شكل وجودهاتحديا آخرليستعين في الوصول اليها بمقعد دوارمرتفع لكنه وجد صعوبة في تحريكه نظرالارضية المنزل وفي فصل آخرمن فصول التحدي قررالاستاذيعقوب تحويل الحصص من مسائية الى نظامية ابتداء من سنة 2000فاجرمنزلاكانت ارضيته اكثر ملائمة بتحريك المقعد حينهاطلب منه الطلاب ادخال مادة العلوم فاستعان باحد اساتذتها ثم تحصل على رخصة فتح مدرسة التقوى لاحدزملائه في 2005-2006 ثم استقل بنفسه سنة 2012بعدحصوله على رخصة خاصة به تحمل اسم مؤسسة الهدى وخلال مسيرة التحدي هذه يقول الاستاذ يعقوب:(لم تكن لدي فكرة عن وجود سيارة خاصة بالمعوقين حتى سنة2007 حيث ذكر لي بعض الزملاء وجودهاعندئذ قررت الحصول عليهاوفعلاشكل وجودهالدي تحديا تمثل في عدم ملائمتهاللطرق غير المعبدة الامرالذي اضطرني لاستخدام سيارة رباعية الدفع لم يكن الصعود اليهااسهل من سابقه
يعقوب يعيل اسرته المكونه من زوحته وابنائه الثلاثه
فإنهالاتعمى الابصارولكن تعمى القلوب التي في الصدور