المرأة الموريتانية والعيد..حديث ذو شجون

السبت, 09/02/2017 - 11:14

المرأة ربة البيت ..المرأة التاجرة..يطرق العيد باب كل الأسر والبيوت الموريتانية حاملا معه الفرحة والبهجة والسرور، فالعيد يحمل في وجداننا كمسلمين معان التسامح وصلة الأرحام والتكافل ..والتجديد ليس فقط في الهندام إنما في الشعور بالمحبة والعطف على الضعيف والصغير، وروح التآخي التي رسخها ديننا الحميد، مع كل هذا الأمل وتلك الطاقة وتلك الطاقة الإيجابية، التي يبثها العيد فينا، تبقى هناك تحديات وانعكاسات مادية ونفسية يخلَفها العيد لدى أرباب الأسر الموريتانية.
وللمرأة الموريتانية دور محوري إن سلبا وإجابا، في مواجهة "تسونمي" أسعار العيد، ومن تلك الأسباب
ـ شغف المرأة الموريتانية المتزايد بالإنفاق في موسم العيد لحد التباهي بالإسراف، فالمرأة الموريتانية بطبيعتها المدللة، تسعى دوما لأن تكون محاطة بالاهتمام والعناية الخاصة، داخل الأسرة والبيت الموريتاني سواء كانت بنتا ..زوجة ..أخت ... وعادة ما تتخذ مواسم الأعياد فرصة لتأكيد تلك المكانة والحظوة الخاصة، وذلك بمستوى الصرف والإنفاق في العيد.
 هنالك طقوس باتت روتينا في العيد لدى المرأة الموريتانية : محاولة اللهث والتقليد الأعمى عل مستوى التجديد في اللباس وإتباع صيحات الموضة والإكسسوارات ومختلف أدوات الزينة والتجميل.
ومن تلك الطقوس الحناء وهو تقليد في الزينة عريق لدى النساء الموريتانيات، وكثيرا ما كان العيد فرصة لهن للإقبال على الصالونات، وتجديد العهد مع تلك العادة التي غالبا ما تشهد ارتفاعا كيبرا في التكلفة مع كل عيد ومناسبة.
هنالك صنف آخر من النساء هن التاجرات الموريتانيات وقد أصبحن بفعل مهارتهن لاعبا أساسيا في كل المواسم لاسيما موسم العيد.
فبفضلهن اكتظت المحلات التجارية بأنواع الحلي والملابس،خصوصا تلك المتعلقة بالأطفال والنساء من مظاهر إسهام هؤلاء التاجرات في المشهد الاقتصاد المحلي، أن أصبحت هنالك سوق خاصة بالنساء.
وإجمالا فإن المرأة الموريتانية وعلاقتها بالعيد لا يمكن حصرها في بوتقة واحدة، فتلك العلاقة بطبيعتها تحمل أبعادا تاريخية ..اجتماعية ..مادية ...فهي بالفعل علاقة ذات شجون، طال ما اتصفت بالدينامكية وطبعتها المرأة الموريتانية بطابعها الخاص فمن جهة جعلت من العيد فرصة لإبراز مهاراتها في التجارة والتسويق، ومن جهة ثانية جعلت منها موسما لتجديد العهد مع الإنفاق والإسراف والبذخ، ولذلك بقيت علاقة المرأة الموريتانية بالعيد تتراوح بين المنزلتين.
 
ل .م
 
 

البث المباشر إذاعة القرآن الكريم