فخامة رئيس الجمهورية يؤدي صلاة عيد الفطر المبارك بالجامع العتيق

الأحد, 06/25/2017 - 07:18

أدى فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز صباح اليوم الأحد برحاب الجامع العتيق في نواكشوط، صلاة عيد الفطر المبارك لسنة 1438 هجرية. وحضر شعائر صلاة العيد الوزير الاول السيد يحي ولد حدمين  وأعضاء الحكومة ورؤساء المؤسسات الدستورية وقادة أركان القوات المسلحة وقوات الأمن والشخصيات السامية في الدولة والسلك الديبلوماسي الاسلامي المعتمد لدى موريتانيا وجمع غفير من سكان مدينة نواكشوط. وقد استقبل رئيس الجمهورية لدى وصوله كما ودع من قبل الوزير الاول السيد يحي ولد حدمين ووزير الشؤون الاسلامية والتعليم الاصلي السيد أحمد ولد أهل داوود، وإمام الجامع الكبير ووالي نواكشوط الغربية. وقد أم المصلين فضيلة الإمام أحمدو ولد لمرابط حبيب الرحمن الذى أبرز عظمة يوم عيد الفطر المبارك وكونه بداية وقت الحج الى البيت الحرام حيث ينعقد فيه الإحرام وطواف القدوم لأداء هذا الركن، اما باقي المناسك فهو في وقته معلوم وهو يوم إخراج زكاة الفطر وفيه يختتم المسلمون صيام شهر رمضان المبارك شهر التوبة والمغفرة راجيا من المولى سبحانه وتعالى أن يتقبل من الجميع هذه العبادةوبين الامام في خطبتيه أحكام زكاة الفطر ومقدارها وما تخرج منه ومن تخرج عنهم ووقتها ومن تجب عليهم ومستحقيها، باعتبار هذه الزكاة طهرة للصائم من اللغو والرفث، مستفيضا في أهمية أدائها لكونها لا تسقط عن القادر بمضي وقتها حيث تبقى في ذمة من تجب عليهم حتى يؤدونها.ودعا الامام الى وحدة الصف والتواصل والتسامح ، مبرزا ان إيماننا يقتضي منا الاقتناع برص الصفوف ونبذ الفرقة والتشرذم وإقامة العدل انطلاقا من قوله تعالى (واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا)، والتعاون على البر والتقوى وعدم التعاون على الاثم والعدوان.