تنظيم يوم تحسيسي تخليدا لليوم العالمي لحقوق الإنسان

الأربعاء, 12/14/2016 - 08:22

 نظم نادي اليونسكو الثقافي الموريتاني، بإشراف من مفوضية حقوق الإنسان والعمل الإنساني وبالتنسيق مع اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم،في نواكشوط،يوما تحسيسيا حول دور الشباب في نشر ثقافة حقوق الإنسان تضمن محاضرة حول دور الشباب في نشر ثقافة حقوق الإنسان ،وذلك ضمن الفعاليات المخلدة لليوم العالمي لحقوق الإنسان.

وأكد منسق مركزالإعلام و التحسيس والتوثيق التابع لمفوضية حقوق الإنسان والعمل الإنساني، السيد إسلم ولد صالحي، في كلمة له بالمناسبة، أن مفوضية حقوق لانسان والعمل لانساني يولي عناية خاصة للشباب تنفيذا لتوجيهات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبدالعزيز، وذلك من خلال حرصه على مشاركة هذه الفئة في جميع الأنشطة والبرامج التكوينية والتحسيسية لمفوضية حقوق الإنسان والعمل الإنساني.

وأضاف أن المفوضية سعت من خلال إنشاء مركز للاعلام والتحسيس والتوثيق إلى خلق فضاء مفتوح لتقاسم الآراء والتجارب واكتساب المهارات.

وأبرز رئيس قطاع الثقافة والاتصال باللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم، السيد أحمد جدو ولد محمد، في كلمته بالمناسبة،أهمية دور الشباب في نشر ثقافة حقوق الإنسان، مشيرا إلى حرص موريتانيا على تطبيق كل الاتفاقيات الدولية التي وقعت عليها في هذا المجال والإلتزام بها.

وبدوره أكد رئيس نادي اليونسكو الثقافي الموريتاني السيد محمد ولد عبد اللطيف، في كلمة له بذات المناسبة،أن الرأي العام قد توحد والإنسانية أجمعت وتوافقت على التسليم بقدسية حقوق الإنسان وإلزامية الإعتراف بها واحترامها والسعي لتعزيز نشرها وترقية الوعي بها.

وأضاف أن نادي اليونسكو الثقافي الموريتاني قد حرص طيلة العشرية المنصرمة على تخليد ذكرى اليوم العالمي لحقوق الإنسان من خلال تناول أهم الإشكالات المرتبطة بها وطنيا ومن زاوية اهتمام الشباب، الذين يعتبرون رهانا حقيقيا في نشر الوعي بثقافة حقوق الإنسان، وتنمية روح الديمقراطية والمواطنة التي هي البيئة الحاضنة والمنمية للثقافة الحقوقية.

البث المباشر إذاعة القرآن الكريم