المجالس الجهوية رهان التنمية المحلية

الثلاثاء, 07/18/2017 - 11:52

أعلن فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز في خطابه بمدينة النعمة عاصمة ولاية الحوض الشرقي يوم 3 مايو العام 2016، حين أعلن فخامته عن عزمه إنشاء مجالس جهوية تكون مهمتها الأساسية إعداد وتنفيذ الخطط والبرامج التنموية في الولايات والجهات التي تنتمي إليها هذه المجالس الجديدة.
إن استحداث مجالس جهوية خطوة كبرى أعلن عنها فخامة رئيس الجمهورية، و أجمعت عليها الأطياف السياسية في حوار شامل عقد في نواكشوط أكتوبر 2016. وتعتبر هذه المجالس رهان للتنمية المحلية في ولايات الداخل العزيزة، وهي أي المجالس الجهوية تعني بترسيخ التنمية المحلية و الاقتصادية.
كما تعد هذه المجالس قوة اقتراحية تمثيلية محلية بديلة عن الغرفة الثانية بمؤسسة البرلمان يُفهم منه إقرار وجيه بأهمية الإدارة المحلية في تكريس الديمقراطية.
جدير بالذكر أن فخامة رئيس الجمهورية منذ توليه مقاليد البلاد، لم يدخر أي جهد في ترسيخ وتدعيم التنمية الاقتصادية في بلادنا و الأرقام تتحدث عن نفسها تحكم كبير في النفقات وزيادة معتبرة في الاستثمارات في السنوات الماضية ، مرورا بحرية الصحافة و التعبير والجو الديمقراطي المنقطع النظير في شبه المنطقة ، وليس انتهاء بإنشاء المجالس الجهوية، والتي ستكون بحق بداية فعلية لترسيخ التنمية الاقتصادية ورهان للتنمية المحلية.
 
ع.س

البث المباشر إذاعة القرآن الكريم