الدورة الأولى لمنتدى السلام الدولي بباريس تفتتح بحضور رئيس الجمهورية

الأحد, 11/11/2018 - 17:35

افتتحت مساء اليوم الأحد بمركز " غراند هال دو لا فييات " في العاصمة الفرنسية باريس؛ الدورة الأولى لمنتدى باريس الدولي للسلام؛ بحضور رئيس الجمهورية السيد: محمد ولد عبد العزيز؛ إلى جانب العشرات من رؤساء الدول والحكومات؛ والأمين العام للأمم المتحدة؛ والمئات من المفكرين والباحثين وقادة الرأي وأعضاء النقابات ومنظمات المجتمع المدني والهيئات الدولية .
ويسعى هذا المنتدى المقام بمناسبة مرور مائة عام على إعلان الهدنة بين المشاركين في الحرب العالمية الأولى؛ إلى تسليط الضوء على عوائق إحلال السلام في العالم؛ والتحديات التي تواجهها الجهود الرامية إلى تحقيق التنمية الشاملة وبسط الأمن في أرجاء المعمورة.
ويتمحور جدول أعمال هذه التظاهرة الدولية حول مواضيع أساسية هي السلم؛ والأمن؛ والبيئة؛ والتنمية؛ والاقتصاد الشامل؛ والتقنيات الحديثة؛ وسيشهد في هذا السياق عرض مائة وعشرين مشروعا وقع عليها اختيار اللجنة المنظمة؛ من بينها مشاريع لباحثين من بلادنا بالإضافة إلى جمهوريتي تونس واتشاد من القارة الإفريقية.
 المنتدى افتتح من طرف الرئيس الفرنسي السيد: إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية السيدة: انغيلا ميركل.
الرئيس الفرنسي أكد أن هذه التظاهرة الدولية لا تهدف إلى تخليد مئوية إعلان انتهاء الحرب العالمية الأولى فحسب وإنما تسعى إلى تقوية الشراكة العالمية من أجل عالم أفضل؛ بعيدا عن الإرهاب والعنف والعنصرية والإقصاء؛ موضحا أن هذا المنتدى أرادت له باريس أن يكون موعدا ثابتا للبحث عن السلام والرخاء في كافة أنحاء العالم؛ عبر القرارات القيادية والمشاريع التنموية؛ وتزاحم الأفكار للوصول إلى عالم ينعم بالأمن والاستقرار وتسوده قيم العدالة والديمقراطية.
المستشارة الألمانية شكرت في كلمتها الزعماء الحاضرين لمشاركة أوروبا هذه الذكرى الحزينة؛ متمنية أن يستخلص العالم الدروس من الحروب وما تخلفه تحطيم؛ والتوجه نحو العمل المشترك لخدمة البشرية.

البث المباشر إذاعة القرآن الكريم